شائع

أبواب الجنة .. أسماؤها .. وأعدادها .. ودعاء يفتح أبوابها,

أبواب الجنة الثمانية وأسماؤها

1– باب الصلاة.

2– باب الجهـاد.

3– باب الصدقة.

4– باب الرَّيَّـان.

5– باب بر الوالدين.

6– باب الذكر.

7– باب المتوكلين.

8–باب التائبين.

دعاء يفتح أبواب الجنة الثمانية

–ورد دعاء ثابت عن الرسول   - من ردده بعد الوضوء تفتح له أبواب الجنة..

–عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ عن عُمَر رضي الله عنهما قَالَ، قَالَ رَسُولَ اللَّهِ  «مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ أَوْ فَيُسْبِغُ الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ». رواه مسلم (234) وأبو داود (169) والنسائي (148) والترمذي (55) وابن ماجة (470) وأحمد (122) 

من أول من تفتح له أبواب الجنة ؟!

–إنه النبي محمد  هو أول من يدخل الجنة ، وهذا مما فضله به ربه على العالمين ..

–عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ  ( آتِي بَابَ الْجَنَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَسْتفْتِحُ ، فَيَقُولُ الْخَازِنُ : مَنْ أَنْتَ؟ فَأَقُولُ : مُحَمَّدٌ ، فَيَقُولُ: بِكَ أُمِرْتُ لَا أَفْتَحُ لِأَحَدٍ قَبْلَكَ ) رواه مسلم (197) 

الدليل علي أن أبواب الجنة ثمانية 

–فللجنة ثمانية أبواب ثبت ذلك في نصوص شرعية، منها 

1–ما رواه البخاري ومسلم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله   قال: (مَن قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وأنَّ عِيسَى عبدُ اللهِ، وابنُ أمَتِهِ، وكَلِمَتُهُ ألْقاها إلى مَرْيَمَ ورُوحٌ منه، وأنَّ الجَنَّةَ حَقٌّ، وأنَّ النَّارَ حَقٌّ، أدْخَلَهُ اللَّهُ مِن أيِّ أبْوابِ الجَنَّةِ الثَّمانِيَةِ شاءَ). صحيح البخاري (3435)، أخرجه مسلم (28)

2–وعَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ عن عُمَر رضي الله عنهما قَالَ، قَالَ رَسُولَ اللَّهِ  «مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ أَوْ فَيُسْبِغُ الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ». رواه مسلم (234) وأبو داود (169) والنسائي (148) والترمذي (55) وابن ماجة (470) وأحمد (122) 

2– وعَنْ سَهْلِ بنِ سَعدٍ رَضِيَ الله عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ  : (في الجنة ثمانية أبواب، فيها باب يسمى الريان، لا يدخله إلا الصائمون) البخاري (3257)

–أما في القرآن الكريم فقد ذكرت أبواب الجنة دون تحديد عددها لقوله تعالى: (وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ) الزمر: 73

أسماء أبواب الجنة ومعانيها

–إن نصف أبواب الجنة ورد ذكرها صريحة في الأحاديث النبوية الصحيحة.. والنصف الآخر اجتهد العلماء في جمعه وتتبعه والبحث عن أسمائهم، لإشارات وإيماءات في النصوص..

والدليل : عن أبي هريرة أن رسول الله  قال: (من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أي أبواب الجنة يا عبد الله هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة ). رواه البخاري ومسلم

1– باب الصلاة : الصلاة هي عمود الدين فمن كانوا يؤدون الصلاةفي مواعيدها المحددة ، ويكثرون من النوافل سوف يدخلون الجنة من هذا الباب المخصص لهم دون غيرهم بإذن الله 

2– باب الجهاد : من مات دفاعا عن الإسلام واعلاء لكلمة الله ومن أخلص النية ،وليس للرياء فهنيئاً له الدخول من هذا الباب 

3– باب الصدقة : هو للمتصدقين وأهل الزكاة الذين يتفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله ، أكرمهم الله وأعلي من شأنهم ، فهم يدخلون من باب الصدقة بإذن الله 

4– باب الريان : قال رسول الله ( إن في الجنة باب يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل أحد غيرهم) فهنيئاً لمن صام رمضان كاملا ، وهنيئا لمن جعل النوافل جزء من سجل حياته دخولهم من هذا الباب . 

5–باب بر الوالدين ولمكانة الوالدين كان هذا الباب لمن أبرهما وكان لين الجانب مطيعا لهما في الحق عن أبي الدرداء قال (الوالِدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ، فإنَّ شئتَ فأضِع ذلك البابَ أو احفَظْه ) أخرجه الترمذي (1900) ، وابن ماجه (3663)، وأحمد (27551

6– باب الذكر: أو (باب لا حول ولا قوة إلا بالله): يكافئ الله عباده الذين لا تأخذهم راحة عن ذكر الله في حديث قيس بن سعد بن عبادة: أن أباهُ دفعَهُ إلى النَّبيِّ  يخدُمُهُ قالَ فمرَّ بيَ النَّبيُّ  وقد صلَّيتُ فضرَبني برجلِهِ وقالَ ألا أدلُّكَ على بابٍ من أبوابِ الجنَّةِ قلتُ بلى قالَ لا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ ) رواه الترمذي(3581)، وصححه الألباني

7– باب المتوكلون: وهو الباب الأيمن أو باب الشفاعة ويدخل منه المتوكلون من لا حساب عليه ولا عذاب عن أبي هريرة في حديث شفاعة النبي  يوم القيامة (يا محمَّدُ ارفع رأسَك وسل تعطَ واشفع تشفَّع فأرفعُ رأسي فأقولُ ربِّ أمَّتي أمَّتي أمَّتي ثلاثَ مرَّاتٍ فيقالُ يا محمَّدُ أدخِل الجنَّةَ من أمَّتِك من لا حسابَ عليهِ منَ البابِ الأيمنِ من أبوابِ الجنَّةِ وَهم شرَكاءُ النَّاسِ فيما سوى ذلِك منَ الأبوابِ) رواه البخاري 

8–باب التائبين: أو باب التوبة أو باب محمد  : وهو لا يغلق وهو مفتوح منذ أن خلقه الله تعالي ويغلق عندما  تطلع الشمس من مغربها ، ويغلق يوم القيامة وهو باب التائبين قال تعالي ﴿وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ﴾[آل عمران: 133] 











حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-