شائع

أعمال تعدل أجر حج وعمرة



–تعد فريضة الحج أحد أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله تعالي على كل مسلم قادر مستطيع..وفي الوقت الذي لا يستطيع البعض أداء فريضة الحج ، يمكن أداء بعض العبادات والطاعات التي يمكن من خلالها الحصول علي ثواب الحج والعمرة. نذكر منها :-

♦♦♦♦

1– النية الصادقة والعزم على الحج والعمرة

–فذلك من الأعمال التي يعدل ثوابها ثواب الحج والعمرة : فإن من همَّ أو نوي أوعزم على فعل طاعة ((كالحج أو العمرة...)) ، ولم يعملها لعذر كتب الله له الأجر" كاملاً " كأنه أداها. 

ففي الحديث: «إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَي»، أى لكل امرئ ثواب وأجر ما نواه من العمل الصالح ، فمن كان نيته الحج أو العمرة.. ولم يستطع الذهاب لأسباب (كالمال أوالمرض....)  كتب له أجر ما نوي .. فكان أجره .. كأجر من حج واعتمر .

أمثلة أخبرنا بها النبي عن صدق النية

قال: ( كنا مع النبي  الله في غَزاةٍ، فقال: إن بالمدينة رجالًا ما سرتم مسيرًا ولا قطعتم واديًا ، إلا كانوا معكم ؛ حبسهم المرض) [رواه مسلم

قال الإمام النووي رحمه الله: "وفي هذا الحديث فضيلة النية في الخير، وأن من نوى الغزو وغيره من الطاعات، فعَرَض له عذرٌ منعه، حصل له ثواب نيته" شرح النووي.

وقد أخبر النبي  : (من سأل الشهادة صادقًا، بلَّغه الله منازل الشهداء، وإن مات على فراشه)[ أبي داود ]

♦♦♦♦♦

2– جلسة الضُّحى بعد صلاة الفجر في جماعة كأجر حجة وعمرة تامة

قد بين النبي  الله ، ثواب جلسة الذِّكر والقرآن بعد صلاة الفجر إلى شروق الشمس، وصلاة الضحى بعد الشروق بثلث ساعة تقريبًا، وأخبر أن ثوابها كثواب الحجة والعمرة، فقال - « مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ، ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ ، وَعُمْرَةٍ، تَامَّةٍ ، تَامَّةٍ ، تَامَّةٍ » وكررها ثلاثًا للتأكيد [أخرجه الترمذي] 

وهذا العمل البسيط له أجر كبير، وهذا من فضل الله على عباده، عمل ليس فيه مشقة ومتاح للصغير والكبير والمريض .. أن يأخذ هذا الأجر والثواب، دون مشقة الحج، الذي فيه بذل المال، وسعي البدن، وتحمُّل المشاق.

♦♦♦♦♦♦

 3 – حضور مجالس العلم في المساجد

من الأعمال الصالحة التي تحسب بأجر حجة كاملة .. فعَنْ أَبِى أُمَامَةَ، عَنِ النَّبِيِّ ﷺ قَالَ: « مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ لَا يُرِيدُ إِلَّا أَنْ يَتَعَلَّمَ خَيْرًا أَوْ يَعْلَمَهُ، كَانَ لَهُ كَأَجْرِ حَاجٍّ تَامًّا حِجَّتُهُ».

إن حضورك لكل درسٍ أو محاضرة تُقام في المسجد، تنال به ثواب حجة كاملة.

 وقد قال النبي: (من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهَّل الله له طريقًا إلى الجنة) ؟! وفوق ذلك كله تنال ثواب حجة كاملة لحضورك درسًا في العلم تعلمته أو علمته .

♦♦♦♦♦

4 – بر الوالدين

 من الأعمال التي يعدل ثوابها ثواب الحج والعمرة إن ثواب بر الوالدين والإحسان إليهما كثواب الحج والعمرة؛ "فقد أَتَى رَجُلٌ رَسُولَ اللهِ ﷺ، فَقَالَ: إِنِّي أَشْتَهِي الْجِهَادَ، وَإِنِّي لَا أَقْدِرُ عَلَيْهِ، فَقَالَ: «هَلْ بَقِيَ أَحَدٌ مِنْ وَالِدَيْكَ؟» قَالَ: أُمِّي، قَالَ: «فَاتَّقِ اللهَ فِيهَا، فَإِذَا فَعَلْتَ ذَلِكَ فَأَنْتَ حَاجٌّ وَمُعْتَمِرٌ، وَمُجَاهِدٌ، فَإِذَا دَعَتْكَ أُمُّكَ فَاتَّقِ اللهَ وَبِرَّهَا»[أخرجه البيهقي]

♦♦♦♦

5– الأذكار بعد الصلوات المفروضة

ذكر الله بعد الصلوات ( التسبيح،  والتكبير ، والتحميد) يعتبر حج واعتمار..  فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه، قال: ((جاء الفقراء إلى النبي   فقالوا: ذهب أهل الدثور – الدثور: جمع دثر؛ وهو المال الكثير - من الأموال بالدرجات العلا، والنعيم المقيم؛ يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضل من أموال يحجون بها ويعتمرون، ويجاهدون ويتصدقون، قال: ألا أحدثكم بأمر إن أخذتم به أدركتم من سبقكم، ولم يدرككم أحد بعدكم، وكنتم خيرَ من أنتم بين ظَهْرَانيه، إلا من عمل مثله: تسبحون وتحمدون وتكبرون خلف كل صلاة ثلاثًا وثلاثين" 
 
قال أبو صالح: فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله   فقالوا : سمِع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا ففعلوا مثله، فقال رسول الله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء)) رواه البخاري 

♦♦♦♦♦

6 – الخروج إلي المسجد لأداء صلاة مكتوبة

 يعتبر أجرها كأجر الحاج المحرم وصلاة الضحي كأجر المعتمر: قَالَ رسول الله  : «مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ، وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ الضُّحَى لَا يَنْصِبُهُ إِلَّا إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ، وَصَلَاةٌ عَلَى أَثَرِ صَلَاةٍ لَا لَغْوَ بَيْنَهُمَا كِتَابٌ فِي عِلِّيِّينَ»، [أخرجه أبو داود] .

  – صلاة العشاء والصبح في جماعة.
قال عقبة بن عبد الغافر: "صلاة العشاء في جماعة تعدل حجة، وصلاة الغداة في جماعة تعدل عمرة"

 الخروج إلى صلاة العيد
قال ابن رجب: "قال بعض الصحابة: الخروج إلى العيد يوم الفطر يعدل عمرة، ويوم الأضحى يعدل حجة".

– واعتبرت السنة الالتزام بالصلاة يعطيك أجر 5 حجات يومية  ..

♦♦♦♦♦
 
7 شهود الجمعة والتبكير إليها

قال ابن رجب -رحمه الله- في اللطائف: "شهود الجمعة يعدل حجة تطوع، قال سعيد بن المسيب: "هو أحب إلي من حجة نافلة، وقد جعل النبي  الله المبكر إليها "كالمهدي" هدياً إلى بيت الله الحرام".

روى سهل بن سعد الساعدي ، قال: قال رسول الله  :( إن لكم في كل جمعة حجة وعمرة، فالحجة: الهجير للجمعة ، والعمرة : انتظار العصر بعد الجمعة)

♦♦♦♦♦

8 – العمرة في رمضان تعدل حجة

عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: ((أن النبي ﷺ قال لامرأة من الأنصار يُقال لها أم سنان: ما منعك أن تكوني حججتِ معنا؟ قالت: ناضحان[جملان] كان لأبي فلان – تعني زوجها – حج هو وابنه على أحدهما، وكان الآخر يسقي عليه غلامنا، فقال ﷺ "اعتمري في رمضان فإن عمرة في رمضان تعدل حجة أو حجة معي". 

وقالت عائشة- رضي الله عنها - يا رسول الله ﷺ نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد؟ قالﷺ "جهادكن الحج والعمرة".

♦♦♦♦♦

9 - السعي في قضاء حوائج الناس

يعتبر جبر الخواطر وقضاء حواج الناس : من الأعمال الصالحة التي لها أجر الحج والعمرة .. قال الحسن: "مشيك في حاجة أخيك المسلم خير لك من حجة بعد حجة "
وعن الحسن أنه : روى الإمام البيهقي بسنده عن علي بن حسين قال: ((خرج الحسن يطوف بالكعبة، فسأله رجل ليقضي  معه حاجته ، فترك الطواف وذهب معه، فعندما أتي ، قام رجل آخر وسأله لماذا ذهبت معه وتركت الطواف ؟ فقال له الحسن: وكيف لا أذهب معه ورسول الله  قال: من ذهب في أمر لأخيه المسلم، فقُضيت حاجته، كُتبت له حجة وعمرة، وإن لم يُقضَ كُتبت له عمرة، فقد اكتسبت حجة وعمرة، ورجعت إلى طوافي) [أخرجه البيهقي]

♦♦♦♦♦♦
 
10– كف الجوارح عن المحرمات 

 التوقف عن إيذاء الناس أفضل حجة : وهو" أفضل من التطوع بالحج "وغيره وهو أشق على النفوس ، قال الفضيل بن عياض: "ما حج ولا رباط ولا جهاد أشد من حبس اللسان، ولو أصبحت يهمك لسانك أصبحت في هم شديد" أي :تكلمت فيما لا يعنييك فشغلك عما يعنيك .

" وليس الاعتبار بأعمال البر بالجوارح ، وإنما الاعتبار بلين القلوب وتقواها وتطهيرها عن الآثام"
قال رجل لبعض العارفين: قد قطعت إليك مسافة قال: سير القلوب أبلغ من سير الأبدان، كم من واصل ببدنه إلى البيت وقلبه منقطع عن رب البيت وكم من قاعد على فراشه في بيته وقلبه متصل بالمحل الأعلى." فسفر الدنيا ينقطع بسير الأبدان.. وسفر الآخرة ينقطع بسير الق     







 






.















 

                  






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-